نُظُم الري في الإِمارات شبه المستقلة في الَمشرِقِ الإسلامي خلال القرنيين الثالث والرابع للهجرة/ التاسع والعاشر للميلاد

  • HUSEIN IBRAHIM MOHAMMED
  • ARDALAN ISMAIL AHMED
Keywords: نُظُم الري, الإِمارات, الَمشرِقِ الإسلامي

Abstract

 

الخلاصة

تُعدّ نظم الريّ (المشاريع الإروائية) مصدراً أساسياً وحيوياً لإدامة الزراعة، فقد حرص أهالي الامارات شبه المستقلة في المشرق الاسلامي، على تطوير قنوات ونظم الري لإيصال المياه الى حقولهم بل انها كانت من أولويات الأعمال لديهم لان الزراعة مصدر الرخاء والانتعاش الاقتصادي على اعتبار ان الأرض التي لا تروى بالمياه في المناطق التي تقل فيها الأمطار هي أرض جدبة ، لذا أولوا أهمية وعناية خاصة بمسألة تنظيم الري وتقاسم مياه الأنهار ، لأن الإعمار لا يكون إلا بالماء، ولاشك ان تنوع مظاهر السطح (طوبوغرافيا ) في اقاليم المشرق الاسلامي ، من وجود المرتفعات الجبيلة بجانب السهول والوديان والاراضي الصحراوية  أدى الى تعدد نظم ووسائل الري

Downloads

Download data is not yet available.

References

الهوامش
( ) آرثر كريستنسن: إيران في عهد الساسانيين، ترجمة: يحيى الخشاب، مراجعة: عبد الوهاب عزام، الهيئة المصرية العامة للكتاب، (القاهرة، 1998م). ، ص 350-351.
(2)ابن الفقيه، أبو عبد لله أحمد بن محمد بن إسماعيل الهمداني (ت 289ه/901م):البلدان، تحقيق: يوسف الهادي، عالم الكتب، ط2، (بيروت، 2009م)، ص605.
(3) البلخي، أبو زيد أحمد بن سهل، (ت340ه/951م) : صور الأقاليم، مخطوطة مصورة محفوظة في مكتبة السيد محسن الحكيم العامة تحت رقم 632، (النجف )، ورقة 125.
(4)محمد جمال الدين سرور: انقسام الدولة الإسلامية إلى دول مستقلة بالشرق وأثره في تطور الحياة السياسية والثقافة بتلك الدول خلال القرنين الثالث والرابع بعد الهجرة /التاسع والعاشر الميلاديين، دار الفكر العربي، (القاهرة، 1961م)، ص125-126.
(5) للمزيد عن بنود الصلح الذي عقده المسلمون مع حكام اقاليم االمشرق الاسلامي. ينظر، البلاذري، أحمد بن يحيى بن جابر(ت 279ه/892م) : البلدان وفتوحها وأحكامها، تحقيق: نجيب الماجدي، المكتبة العصرية، (بيروت، 2008م)، ص193، 297-298، 309، 345، 351 – 354، 355 – 356، 360-363؛ رمزية الخيرو: الفتوحات العربية الإسلامية في بلاد فارس، مجلة آداب المستنصرية، جامعة المستنصرية ، العدد(8)، (بغداد، 1984م)، ص 381-38.
(6) بارتولد ، فلاديمير: تركستان من الفتح العربي إلى الغزو المغولي، نقله عن الروسية: صلاح الدين عثمان هاشم، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، شركة الكاظمة للنشر والترجمة والتوزيع، (الكويت، 1981)، ص304.
(7) عبد العزيز الدوري: نظام الضرائب في خراسان في صدر الإسلام، مجلة المجمع العلمي العراقي ،الجزء: الأول، المجلد: الحادي عشر، ( بغداد، 1964م)، ص75.
(8) بارتولد، فلاديمير: تاريخ الحضارة الإسلامية ، ترجمة: حمزة طاهر، دار المعارف، ط3، (القاهرة، 1958)، ص96؛ سهيلة مرعي مرزوق: السياسة الزراعية للدولة العربية الإسلامية في خراسان في القرن الأول الهجري، رسالة ماجستير غير منشورة، كلية التربية، (جامعة البصرة، 1988م) ، ص354.
(9) موريس لومبار: الإسلام في مجده الأول من القرن الثاني إلى القرن الخامس الهجري / الثامن والحادي عشر الميلادي)، ترجمة وتعليق: إسماعيل العربي، دار الجيل، (بيروت، د. ت)، ص49.
(10) جاك ريسلر: الحضارة العربية، تعريب: خليل أحمد خليل، منشورات عويدات، ط1، (بيروت، 1993)، ص117.
(11) الامارة الطاهرية: هي الامارة التي بدأت بتعيين الخليفة المأمون العباسي (198- 218هـ/ 813- 833م)، لقائد جيشه طاهر بن الحسين ذي اليمينين على خراسان سنة (205هـ/ 820م)، والذي ما لبث ان قطع الخطبة للخليفة المأمون معلناً قيام الامارة الطاهرية في خراسان ، الامر الذي ادى بدار الخلافة إلى تدبير خطة للخلاص من طاهر بن الحسين عبر تناوله السم من احد خدامه، لكن هذه المؤامرة لم تنهِ الامارة الطاهرية في خراسان إذ حكمها ال طاهر حتى انتهت امارتهم سنة (259هـ/ 872م). للمزيد، ينظر، ابن طيفور، أبو الفضل أحمد أبي طاهر( ت 280 ه/893م): كتاب بغداد، جمعها: دكتور إحسان ذنون الثامري، دار صادر، ط1، (بيروت، 2009م)، ص 22؛ اليعقوبي، أحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح (ت 292ه/951م) : تاريخ اليعقوبي، دار صادر، (بيروت، 1960م) ،ج2، ص 457.
(12) محمد جمال الدين سرور: انقسام الدولة الإسلامية ، ص10؛ عزيز عبد الله بيات: ازعرب تاديالمه، انتشارات كنجينه، (تهران، 1364ش) ، ص150.
(13) حسن أحمد محمود: الإسلام في آسيا الوسطى (بين الفتحين العربي والتركي)، الهيئة المصرية العامة للكتاب، (القاهرة، 1972م). ، ص166؛ عبد الحسين زرين كوب، تاريخ مردم ايران، كشمكش باقدرتها، مؤسسة انتشارات امير كبير، جاب 7، (تهران، 1381ش)، ص100.
(14) سعيد نفيسي: تاريخ خاندان طاهري، به هتمام: عبدالكريم حربزه دار، انتشارات اساطير، جاب 1، (تهران، 1386ش)، ص158؛ حسين مفتخري وحسين زماني: تاريخ ايران از ورود مسلمانان تابايان طاهريان، انتشارات دانشكاهها سمت، جاب2، (تهران، 1384ش). ، ص151.
(15) الكرديزي، أبو سعيد عبد الحي بن ضحاك بن محمود(ت 443ه/1051م): كتاب زين الأخبار، تعريب: محمد بن تاويت، مؤسسة الخامس الجامعية والثقافية (فاس، 1927م)، ص9-10.
(16)المقدسي، شمس الدين ابي عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر (ت 380ه/990م): أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم، علق عليه ووضع حواشيه: محمد أمين الضناوي، دار الكتب العلمية، (بيروت، 2003م)، ص252.
(17) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص252-253؛ الحاكم النيسابوري، أبو عبدالله محمد بن عبد الله بن محمد (ت405ه/1014م): تاريخ نيشابور، تلخيص: أحمد بن محمد بن الحسن بن أحمد الخليفة النيسابوري، باعتناء: دكتور بهمن كريمن، ناشر كتابجانه، ابن سينا، جابخانه اتحاد، (تهران، 1339ش) ، ص123.
(18) رسول جعفريان: تاريخ ايران اسلامي از طلوع طاهريان تا غروب خوارزمشاهيان، مؤسسة فرهنكى دانش وانديشة، جاب 2، (تهران، 1378ش)، ص33.
(19)البيهقي، ظهير الدين فريد خراسان علي بن زيد بن محمد (ت 565ه/1169م): تاريخ بيهق، ترجمه عن الفارسية وحققه: يوسف الهادي، دار اقرأ للطباعة والنشر والتوزيع، (دمشق، 2004م)، ص494.
(20) ناصر خسرو، أبو معين الدين العلوي المروزي (ت 481ه/1088م): سفر نامه، ترجمة وتقديم وتعليق: يحيى الخشاب، مطبعة لجنة التأليف والترجمة والنشر، (القاهرة، 1945م)، ص105؛ محمد جمال الدين سرور: تاريخ الحضارة الإسلامية في الشرق من عهد نفوذ الأتراك إلى منتصف القرن الخامس الهجري، دار الفكر العربي، (القاهرة، 1965م)، ص126؛ آدم متز: الحضارة الإسلامية في القرن الرابع الهجري، ترجمة: محمد عبد الهادي أبو ريده، تقديم: مصطفى لبيب عبد الغني، المركز القومي للترجمة، (القاهرة، 2008م). ، ج2، ص283.
(21)ابن حوقل، أبو القاسم محمد بن علي النصيبي (ت 367ه/977م) :صورة الأرض، مطبعة بريل، ط2، ( ليدن، 1938م).، ص436؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص254.
(22) ابن حوقل: صورة الأرض، ص436؛ محمد جمال الدين سرور: تاريخ الحضارة الإسلامية، ص125.
(23)كي لسترنج : بلدان الخلافة الشرقية، نقله إلى العربية: بشير فرانسيس وكوركيس عواد، مطابع المجمع العلمي العراقي، (بغداد، د. ت) ، ص429.
(24)البيهقي، أبو الفضل محمد بن حسين (ت 470ه/1077م) : تاريخ البيهقي، ترجمة: يحيى الخشاب وصادق نشأت، مكتبة الانجلو المصرية، دار الطباعة الحديثة، (القاهرة، 1965م)، ص438.
(25) الرستاق: لفظة فارسية معربة، ويقال رزداق ورستاق، والجمع رساتيق ، وهي أراضي السواد، وقيل هي كور كثيرة القرى، أو بيوت مجتمعة. للمزيد، ينظر، ابن منظور، أبو الفضل محمد بن مكرم بن علي بن أحمد الأنصاري (ت 711ه/1311م): لسان العرب، دار صادر، (بيروت، 1414ه) ، ج10، ص116.
(26) كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص429.
(27)ابن خرداذبة، أبو القاسم عبيد الله بن عبد لله(توفي في حدود 300ه/912م) :المسالك والممالك، مطبعة بريل، ( ليدن، 1889م) ، ص178؛ الاصطخري، أبو إسحاق إبراهيم بن محمد الفارسي المعروف بالكرخي (ت 341ه/952م) : مسالك الممالك، مطبعة بريل، ( ليدن، 1927م)، ص255.
(28) كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص429.
(29) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص235.
(30) البلخي: صور الأقاليم، ورقة 116؛ الاصطخري: مسالك الممالك، ص265-266.
(31) البلخي: صور الأقاليم، ورقة 117؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص439.
(32)البلخي: صور الأقاليم، ورقة 115.
(33) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص254.
(34) ابن خرداذبة: المسالك والممالك، ص171؛ البلخي: صور الأقاليم، ورقة 114؛ الاصطخري مسالك الممالك، ص289-260.
(35) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص254؛ محمد جمال الدين سرور: تاريخ الحضارة الإسلامية، ص125.
(36) المسالك والممالك، ص178.
(37) مؤلف مجهول ،(كان حياً 372ه/982م): حدود العالم من المشرق إلى المغرب، ترجمه عن الفارسية وحققه : يوسف الهادي، دار الثقافة للنشر، (القاهرة، 2002م)، ص114.
(38) ابن حوقل: صورة الأرض، ص445.
(39) ابن حوقل: صورة الأرض، ص255؛ عفاف صبري، ونجوى كيرة : تاريخ الدويلات المستقلة في المشرق الإسلامي (دراسة سياسية حضارية)، مكتبة زهرة الشرق، ط1، (القاهرة، 2009م)، ص349.
(40) ابن حوقل: صورة الأرض، ص441؛ مؤلف مجهول: حدود العالم، ص116.
(41) ظهرت الامارة العلوية في طبرستان على يد الحسن بن زيد بن محمد العلوي (250– 270هـ/864-883م) وذلك عندما منح الخليفة المستعين بالله (248-251ه/ 862-865م) الامير الطاهري محمد بن عبدالله بن طاهر(248- 259ه /862- 872 م) قطائع في طبرستان مكافأة له لانتصاره على حركة يحيي بن عمر بن زيد العلوي بالكوفة سنة (250ه/864م) ومن جملة تلك القطائع ، قطيعة قرب ثغر طبرستان وكان بجوارها ارض تعود لسكان المنطقة فأدى هذا إلى استياء الأهالي ولم يجدوا بداً من التحالف مع جيرانهم من الديلم، وبعد أنْ تم التحالف بين الطرفين تم الاتفاق على اختيار احد العلويين ليكون أميراً عليهم، ووقع الاختيار على الحسن ابن زيد العلوي الذي كان يسكن الري والملقب بـ (الداعي إلى الحق أو الداعي الكبير) وبهذا قامت الإمارة الزيدية في طبرستان والتي حكمها الحسن بن زيد واخوته واحفاده، لكن ما لبثت هذه الامارة ان آلت الى السقوط بسبب الحروب الداخلية بين ابناء الاسرة الحاكمة من جهة ، والحروب المستمرة مع السامانيين من جهة اخرى والتي اسفرت عن سقوط الامارة العلوية سنة( 316ه/928م). للمزيد، ينظر، الطبري، أبو جعفر محمد جرير ( ت 310 ه/922م) :تاريخ الطبري، أو (تاريخ الرسل والملوك)، دار الكتب العلمية، ط3، (بيروت، 2004م)،ج9، ص271-276؛ ابن إسفنديار، بهاء الدين محمد بن حسن(توفي في القرن 6ه/12م): تاريخ طبرستان، ترجمة: أحمد محمد نادي، المجلس الأعلى للثقافة، ط1، (القاهرة، 2002) ، ص272-280؛ رسول جعفريان: تاريخ إيران إسلامي، ص100
(42) بروين تركمنى أزر، و صالح بركارى : تاريخ تحولات سياسي اجتماعي اقتصادي وفرهنكي إيران در دوره صفاريان وعلويان، كتابستان انديشه، (تهران، 1381ش)، ص 112.
(43) ابن رستة، أبو علي أحمد بن عمر (ت290ه /902م):الأعلاق النفيسة، تحقيق: ميخائيل جان روغية، مطبعة بريل، ( ليدن، 1891م)، ص171-174؛ الاصطخري: مسالك الممالك، ص274.
(44) الاصطخري: مسالك الممالك، ص208؛ مؤلف مجهول: حدود العالم، ص152..
(45) الاصطخري: مسالك الممالك، ص211.
(46) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص268.
(47) البلخي، أبو زيد أحمد بن سهيل، (ت340ه/951م): البدء والتاريخ، قرأه وقدم له: الدكتور سمير شمس، دار الصادر، ط1، (بيروت، 2010)، ص269؛المقدسي: أحسن التقاسيم، ص 277؛ كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص417.
(48) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص271.
(49) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص271.
(50) الاصطخري: مسالك الممالك، ص208.
(51) ابن حوقل: صورة الأرض، ص388؛ مهدي جواد حبيب: الدولة العلوية في طبرستان، رسالة ماجستير غير منشورة، كلية الآداب، (جامعة بغداد، 1968م)، ص15.
(52) الغياض: هي موضع مغيض بالماء، أي يجتمع فيه الماء فينبت فيه الشجر الكثيف الملتف. للمزيد، ينظر، الاصطخري: مسالك الممالك، ص212؛ ابن سيده، أبو الحسن علي بن إسماعيل النحوي الأندلسي ( ت 458ه/1065م) :المخصص في اللغة، تحقيق: خليل إبراهيم جمال، دار إحياء التراث العربي، ط1، (بيروت، 1996م)، ج3، ص175.
(53) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص271.
(54) الاصطخري: مسالك الممالك، ص208.
(55) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص 268.
(56) مسالك الممالك، ص211.
(57) الاصطخري: مسالك الممالك، ص211.
(58) الإِمارة الصفارية: تنتسب إِلى مؤسسها يعقوب بن الليث الصفار (254 -265 هـ / 868 -878 م) الذي كان صانعاً في عمل الصفر في سجستان ولذلك سميت الإِمارة الصفارية ، بزغ نجم يعقوب الصفار بزعامته لفرق المتطوعة لحرب الخوارج في سجستان، وتمكن من القضاء عليهم والسيطرة على اقليم سجستان ومن ثم مد نفوذه على الأقاليم المجاورة حتى تمكن من السيطرة على كل من كرمان وفارس، وخراسان، وفتح بلاد كابل، وأراد السيطرة على بغداد والقضاء على الخلافة العباسية ، ولكنه تعرض إِلى هزيمة نكراء في معركة دير العاقول في العراق سنة (262هـ/ 875م) وبعد وفاة يعقوب الصفار سنة (265هـ/ 278م) بايع الجند اخاه عمراً بن الليث الصفار (265- 287هـ/ 878- 900م) وقد اقرت الخلافة هذا الاختيار، وفي عام (287هـ/ 900م) انهزم عمرو الصفار أَمام الجيش الساماني ووقع اسيراً في قبضة السامانيين، ثم ارسل إِلى بغداد إذ بقي في سجنه حتى مات عام (288هـ/ 901م)، وبعدها آل حكم الصفاريين إِلى الأَمراء الضعاف ، وفي سنة(298 هـ / 910 م) قصد سجستان الأمير أحمد بن إِسماعيل الساماني(295-301ه/907-913م) وتمكن من القبض على اخر أَمراء البيت الصفاري محمد بن علي بن الليث الصفار(296– 298 هـ / 908-910 م) ، وبذلك سقطت الإِمارة الصفارية. للمزيد. ينظر، حمزة الأصفهاني بن الحسن (ت 360ه/ 970م): تاريخ سني ملوك الأرض والأنبياء، (عليهم الصلاة والسلام)، منشورات دار مكتبة الحياة، (بيروت، 1961م)، ص 169- 170؛ المسعودي، أبو الحسن علي بن الحسين بن علي (ت 346ه/957م): مروج الذهب ومعادن الجوهر، تحقيق: مصطفى السيد، المكتبة التوفيقية، (القاهرة، 2003م)، ج4، ص 202- 204؛ ميرخوند، مير محمد بن سيد برهان الدين خواوند شاه (ت 903ه/1497م): روضة الصفا، انتشارات بيروز، (تهران، 1339ش)، ص57-72.
(59) الاصطخري، مسالك الممالك، ص247.
(60) الاصطخري: مسالك الممالك، ص248؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص420؛ الإدريسي، أبوعبد الله محمد بن عبد الله بن إدريس(ت560ه/1164م): نزهة المشتاق في اختراق الآفاق، عالم الكتب، ط1، (بيروت، 1989م)، ج1، ص456.
(61) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص354-355.
(62) الإدريسي: نزهة المشتاق، ج1، ص456.
(63) الاصطخري: مسالك الممالك، ص167؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص337؛ القزويني، زكريا بن محمد بن محمود( ت 682ه/1283): آثار البلاد وأخبار العباد، دار صادر، (بيروت، 1960م)، ص204-205.
(64) حصة عبد الرحمن الجبر: الحياة الاقتصادية في فارس (232-334ه/846-945م)، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، ط1، (الرياض، 2003)، ص195.
(65) الاصطخري: مسالك الممالك، ص127؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص354.
(66) الاصطخري: مسالك الممالك، ص127؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص354-355.
(67) ابن حوقل: صورة الأرض، ص267؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص317.
(68) إبراهيم باستاني باريزي: يعقوب بن الليث الصفار، ترجمة وقدم له وعلق عليه، الدكتور محمد فتحي يوسف الريس، دار الرائد العربي، (القاهرة، د. ت)، ص74؛ أميد عطائي فرو : ايران بزرك، جغرافياى اسطوره اي وتاريخى مرزها ومردمان إيراني، انتشارات اطلاعات، (تهران، 1388ش)، ص46.
(69) الاصطخري: مسالك الممالك، ص234-244؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص417-418.
(70) الإدريسي: نزهة المشتاق، ج1، ص455.
(71) الاصطخري: مسالك الممالك، ص243؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص417؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص253.
(72)المقدسي: أحسن التقاسيم، ص253؛كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص376.
(73) الاصطخري: مسالك الممالك، ص244؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص418.
(74) إبراهيم باستاني باريزي: يعقوب بن الليث الصفار، ص82.
(75) إبراهيم باستاني باريزي: يعقوب بن الليث الصفار، ص82.
(76) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص253.
(77) الاصطخري: مسالك الممالك، ص244؛ الإدريسي: نزهة المشتاق، ج1، ص457.
(78) الاصطخري: مسالك الممالك، ص244؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص418.
(79) مؤلف مجهول: تاريخ سجستان، ترجمة. محمود عبد الكريم علي، المجلس الأعلى للثقافة، (القاهرة، 2006م)، ص 27.
(80) مؤلف مجهول: تاريخ سجستان، ص28.
(81) ابن حوقل: صورة الأرض، ص312.
(82) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص318.
(83) الاصطخري: مسالك الممالك، ص127؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص320.
(84) مؤلف مجهول: حدود العالم، ص146.
(85) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص354.
(86) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص317؛ كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص326.
(87) إبراهيم باستاني باريزي: يعقوب بن الليث الصفار، ص84.
(88) إبراهيم باستاني باريزي: يعقوب بن الليث الصفار، ص76-77.
((89Huart , Ctement. La perse antique, La civilization Iranienne (Paris , 1925), p.7-8.
(90) الاصطخري: مسالك الممالك، ص244
(91) إبراهيم باستاني باريزي: يغقوب بن الليث الصفار، ص87.
(92) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص253.
(93) مؤلف مجهول: حدود العالم، ص30.
(94) مؤلف مجهول: حدود العالم، ص30؛ ابن البلخي، علي تقي بهروزي (توفي في القرن 6ه/12م): فارس نامه، حققه وترجمه عن الفارسية وقدم له: يوسف الهادي، الدار الثقافية للنشر، (القاهرة، 2001م)، 141.
(95) مؤلف مجهول: حدود العالم، ص31؛ ابن البلخي: فارس نامة، 141.
(96) ابن البلخي: فارس نامة، ص141.
(97) مؤلف مجهول: حدود العالم، 29؛ ابن البلخي: فارس نامة، ص141.
(98) ناصر خسرو: سفر نامه، ص195 ؛ حصة عبد الرحمن الجبر: الحياة الاقتصادية في فارس، ص197.
(99) ناصر خسرو: سفرنامة، ص100.
(100) مؤلف مجهول: تاريخ سجستان، ص217.
(101) مؤلف مجهول: تاريخ سجستان، ص217.
(102) مؤلف مجهول: تاريخ سجستان، ص217؛ إبراهيم باستاني باريزي: يعقوب بن الليث الصفار، ص236.
(103)أحمد علي كهزاد: تاريخ أفغانستان ، مطبعة دولتي، (تهران، 1336ش)، ج3، ص191.
(104) الإمارة السامانية: ينتسب السامانيون إلى جدهم الاعلى سامان بن خداه بن حسمان ، ولذلك يسمون بالسامانيين، الذين استطاعوا من تأسيس الامارة السامانية (261- 389هـ/ 874- 999م) في بلاد ما وراء النهر، واتخذوا مدينة بخارى حاضرة لهم وتمكنوا ان يمدو نفوذهم إلى جميع خراسان، وانهارت الامارة السامانية على يد الاتراك بقيادة ملك الترك ايلك خان ابو نصر احمد ابن علي شمس الدولة (ت 403هـ/ 1012م). للمزيد، ينظر، النرشخي، أبو بكر محمد بن جعفر (ت 348ه/959م): تاريخ بخارى، عربه عن الفارسية وقدم له وحققه وعلق عليه: الدكتور أمين عبد المجيد بدوي ونصرت مبشر الطرازي، دار المعارف، (القاهرة، 1965م)، ص 105- 106؛ الجوزجاني، أبو عمرو منهاج الدين منهاج السراج عثمان بن محمد(توفي في القرن 7ه/13م) :طبقات ناصري، تصحصح: عبدالحي حبيبي قندهاري، بوهني مطبعة، (كابل، 1342ش).. ،ج1، ص 336.
(105) قحطان عبد الستار الحديثي: خراسان في العهد الساماني دراسة في أحوالها السياسية والإدارية والاقتصادية من سنة 204ه/ 819م إلى سنة 389ه/ 998م، أطروحة دكتوراه غير منشورة، كلية الآداب، (جامعة بغداد، 1980م)، ص413.
(106) الكرديزي: زين الأخبار، ص10؛ قحطان عبد الستار الحديثي: خراسان في العهد الساماني، ص413.
(107) البلخي: صور الأقاليم، ورقة 113؛ الاصطخري: مسالك الممالك، ص255؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص433.
(108) كاظم دزفوليان: بوى جوى موليان، انتشارات طلايه، جاب3، (تهران، 1374ش)، ص 63.
(109) بارتولد: تركستان، ص198.
(110) للمزيد حول هذه القنوات. ينظر، ابن حوقل: صورة الأرض، ص284-285؛ بارتولد: تركستان، ص199-200.
(111) بارتولد: تركستان، ص177.
(112) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص215.
(113) البلخي: البدء والتاريخ، ص270؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص 475؛ المقدسي أحسن التقاسيم، ص225؛ ؛ كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص476؛ كاظم دزفوليان. بى جوى موليان، ص 64؛ اميد عطائي فرو: إيران بزرك، ص11.
(114) البلخي: صور الأقاليم، ورقة 129 ؛ المسعودي، أبو الحسن علي بن الحسين بن علي (ت 346ه/957م) :التنبيه والإشراف، مطبعة بريل، ( ليدن، 1893م)، ص56-57؛ سليم واكيم: إيران والعرب (العلاقات العربية الإيرانية عبر التاريخ)، مطابع فضول الحديثة، (بيروت، 1967م)، ص99.
(115) سهراب، ابن سرافيون (عاش في القرن 4ه/10م) :عجائب الأقاليم السبعة إلى نهاية العمارة، اعتنى بتصحيحه ونسخه: هانس فون فريك، مطبعة أودلف هولز (فينا، 1929م)، ص145-146؛ شيخ الربوة، شمس الدين أبو عبد لله الأنصاري الدمشقي (ت 727 ه / 1326م) : نخبه الدهر في عجائب البر والبحر، مطبعه الأكاديمية الإمبراطورية (بطرسبورغ، 1865م) ، ص94؛ سباهي زاده، محمد بن علي المعروف بالبروسه وي، (ت997ه/1588م):أوضح المسالك إلى معرفة البلدان والممالك، مخطوطة مصورة محفوظة في المكتبة القادرية تحت رقم، ف1267/س 1260 / ث43912،( بغداد)، ورقة 18-ب؛ Sykes ,sir percy: History of Persia, Macmillan and Co. Linited (London , 1930.vol. 1,p.22.
(116) شيخ الربوه: نخبة الدهر، ص94-95؛ كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص520؛اميد عطائي فرو: إيران بزرك، ص11.
(117) البلخي: البدء والتاريخ، ص270؛ شيخ الربوه: نخبة الدهر، ص95؛ كي لسترنج: بلدان الخلافة الشرقية، ص520.
(118) ارمينوس فامبري: تاريخ بخارى منذ أقدم العصور حتى العصر الحاضر، ترجمة: أحمد محمود الساداتي ، راجعه وقدم له، يحيى الخشاب، مطابع شركة الإعلانات الشرقية، (القاهرة، 1965م)، ص33.
(119) البلخي: صور الأقاليم، ورقة 139-140؛ الاصطخري، أبو إسحاق إبراهيم بن محمد الفارسي المعروف بالكرخي (ت 340ه/951م) :الأقاليم، مخطوطة مصورة محفوظة في المكتبة القادرية تحت رقم 1695/ أ 1387 (بغداد )، ورقة 118.
(120) للمزيد حول هذه الأنهار الصغيرة التي تروي أرض بلاد ما وراء النهر بصورة عامة ومدينتي بخارى وسمرقند حاضرتي الإمارة السامانية بصورة خاصة. ينظر، ابن خرداذبة: المسالك والممالك، ص181؛ الاصطخري: مسالك الممالك، ص319-320؛ النرشخي: تاريخ بخارى، ص55؛ الإدريسي: نزهة المشتاق، ج1، ص498.
(121) ابن الفقيه، أبو عبد لله أحمد بن محمد بن إسماعيل الهمداني (ت 289ه/901م)،البلدان، تحقيق: يوسف الهادي، عالم الكتب، ط2، (بيروت، 2009م)، ص622.
(122) ياقوت الحموي، شهاب الدين أبو عبد الله الرومي (ت 626ه/1228م): معجم البلدان، دار صادر، (بيروت، د. ت)، مج1، ص354.
(123) الاصطخري: مسالك الممالك، ص327؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص499؛ بارتولد: تركستان، ص185.
(124) الفرسخ: لفظ فارسي معرب، واصله(فرسنك)، وهو مقياس من مقاييس المسافة، يساوي ثلاث أميال، ويساوي اثنا عشر ألف ذراع = 5544 متراً. للمزيد، ينظر، ابن رسته: الاعلاق النفيسة، ص22؛ فالتر هنتس: المكاييل والأوزان الإسلامية وما يعادلها في النظام المتري، ترجمة: كامل العسلي، منشورات الجامعة الأردنية، (عمان، 1970م)، ص94.
(125) الاصطخري: مسالك الممالك، ص327؛ المقدسي: أحسن التقاسيم، ص221؛ بارتولد: تركستان، ص280.
(126) الاصطخري: مسالك الممالك، ص327.
(127) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص220.
(128) الإدريسي: نزهة المشتاق، ج1، 487.
(129) ابن حوقل: صورة الأرض، ص477.
(130) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص224.
(131) الاصطخري: مسالك الممالك، ص320؛ الإدريسي: نزهة المشتاق، ج1، ص492.
(132) مؤلف مجهول: حدود العالم، ص128.
(133)إحسان ذنون الثامري: مدينة بخارى (94-389ه/712 -999م)، دراسة في الأحوال الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، مؤسسة حمادة للدراسات الجامعية والنشر والتوزيع، (اربد، 2005م). ، ص134.
(134) النرشخي: تاريخ بخارى، ص18.
(135)الخوارزمي، أبو عبد الله محمد بن أحمد(ت 367ه /977م):مفاتيح العلوم، دار الكتب العلمية،(بيروت، د. ت)، ص128.
(136) الاصطخري: مسالك الممالك، ص327؛ ابن حوقل: صورة الأرض، ص499؛ بارتولد: تركستان، ص185.
(137) الإدريسي: نزهة المشتاق، ج1، ص499؛ شيخ الربوه: نخبة الدهر، ص123.
(138) إحسان ذنون الثامري: الجغرافية التاريخية لمدينة بخارى في القرون الهجرية الأولى، مركز ناصر للخدمات الجامعية، (أربد، 1999م)، ص57.
(139) النرشخي: تاريخ بخارى، ص37؛ ياقوت الحموي: معجم البلدان، مج1، ص353.
(140) النرشخي: تاريخ بخارى، ص79.
(141) آدم متز: الحضارة الإسلامية، ج2، ص286.
(142) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص255؛ إحسان ذنون الثامري: مدينة بخارى، ص132.
(143) أحسن التقاسيم، ص255.
(144) أحسن التقاسيم، ص227.
(145) الاصطخري: مسالك الممالك، ص321؛ بارتولد: تركستان، ص169؛ آدم متز: الحضارة الإسلامية، ج2، ص286.
(146) لم نعثر على ترجمة له.
(147) النرشخي: تاريخ بخارى، ص17.
(148) مؤلف مجهول: حدود العالم، ص126.
(149) المقدسي: أحسن التقاسيم، ص 254.
(150) الخوارزمي: مفاتيح العلوم، ص45؛ قحطان عبد الستار الحديثي: خراسان في العهد الساماني، ص426.
(151) صورة الأرض، ص497.
(152) النرشخي: تاريخ بخارى، ص55، 58.
(153) الكرديزي: زين الأخبار، ص10؛ إحسان ذنون الثامري: مدينة بخارى، ص133.
Published
2020-06-01
How to Cite
MOHAMMED, H. I., & AHMED, A. I. (2020). نُظُم الري في الإِمارات شبه المستقلة في الَمشرِقِ الإسلامي خلال القرنيين الثالث والرابع للهجرة/ التاسع والعاشر للميلاد. Journal of Duhok University, 22(2), 106-126. https://doi.org/10.26682/hjuod.2019.22.2.7
Section
Humanities and Social Sciences